قال نوليدج موسونا مهاجم زيمبابوي، إن بلاده تريد أن تستلهم تجربة فريق “أجاكس أمستردام” حين تخوض بطولة كأس أمم أفريقيا التي ستقام في مصر هذا الشهر، معربًا عن أمله في أن تحقق زيمبابوي مفاجأة قوية.

وستلعب زيمبابوي بالمجموعة الأولى إلى جانب مصر، صاحبة الضيافة، والكونغو الديمقراطية، وأوغندا.

وتسعى زيمبابوي، لتخطي دور المجموعات لأول مرة في تاريخها بعد أن حصلت على نقطة واحدة فقط من 3 مباريات في النسخة الأخيرة من البطولة في الغابون قبل عامين.

وقال موسونا الذي يتواجد في معسكر تدريب المنتخب في دربان بجنوب أفريقيا: “لدينا فريق جيد يتمتع بمهارات جيدة. نعمل بقوة لتصحيح أخطاء البطولة الأخيرة لدينا خبرة كافية وهدفنا الأول تخطي دور المجموعات”.

وأكَّد موسونا، المنضم لأندرلخت البلجيكي، لكنه لعب جزءًا من الموسم الماضي في لوكيرن على سبيل الإعارة، إن زيمبابوي واثقة من تقدمها رغم أنها الفريق “الأقل فرصًا”.

ويعول موسونا على تصدر الفريق لمجموعته في التصفيات التي كانت تضم أيضا الكونغو الديمقراطية.

وأوضح: “هناك الدولة المضيفة وهي دائما مرشحة للفوز باللقب. فريق الكونغو الديمقراطية قوي وهو يدرك ما يمكن أن يتوقعه منا جيدا. أوغندا فريق جيد جدا أيضا”.

وأضاف: “زيمبابوي هو المنتخب الأقل فرصا للفوز في المجموعة لكن هذا في حد ذاته يجب أن يكون حافزا للفريق ليقول للفرق المنافسة إنه مثل فريق أجاكس أمستردام لكن في كأس الأمم الإفريقية” مشيرا إلى ما حققه الفريق الهولندي من مفاجأة بالتأهل للدور قبل النهائي بدوري أبطال أوروبا هذا الموسم.

وقال “نحن ذاهبون للقتال ولإحباط طموحات الفرق الأخرى”.