أشاد بمجهودات لجنة لعرابة وأكد أن حزبه سيقدم 58 مقترحا لتعديل الدستور

فتح الطيب زيتوني، الأمين العام الجديد لحزب التجمع الوطني الديموقراطي، النار على القيادات السابقة لـ “الأرندي”، وأكد أنها اتخذت العديد من المواقف الخاطئة في الماضي، تحمل المناضلون مسؤوليتها وتبعاتها، مبرزا أن حزبه توافقي لا معارض ولا موالي.

هذا ووجه زيتوني، في ندوة صحفية نشطها أمس بالمقر الوطني لـ “الأرندي”، رسالة لمن يريد إقصاء الحزب، وقال “الميدان هو الفاصل، لن ننخرط في أي تكتلات حزبية وسنعمل من أجل المصلحة الوطنية وأمن الجزائر، وسنواصل دفاعنا عن مؤسسات الدولة الدستورية”.

من جهة أخرى، وبعدما أشاد الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي، بمجهودات لجنة الخبراء المكلفة بإعداد المقترحات حول مراجعة الدستور، والتي يرأسها أحمد لعرابة، كشف أن “الأرندي” حدد 11 مقترحا لتعديل الدستور يتعلق فقط بنظام الحكم والممارسة السياسية من أصل 58 سيقدمها لرئاسة الجمهورية، مشيرا إلى أن النقاش حول الدستور داخل تشكيلته السياسية، مفتوح وغير مشروط، بحكم أن الهدف واحد ألا وهو الوصول إلى دستور تاريخي – يقول زيتوني-.

هارون.ر