7 ملايين دينار قيمة تعويضات لفائدة مربي الأبقار

نوه مدير الصندوق الجهوي للتعاون الفلاحي لناحية غريس بولاية معسكر براشد عبد الرحمان بزيادة إقبال الفلاحين على تأمين ممتلكاتهم ومحاصيلهم الفلاحية خلال السنة الجارية مقارنة بالسنوات الماضية مما أدى إلى تحسن خدمات الصندوق بوجه عام.

وأبرز براشد في تصريح للصحافة على هامش يوم تحسيسي لفائدة الفلاحين نظمه الصندوق الجهوي المذكور بمدينة غريس أن الحملات التحسيسية التي نظمها الصندوق خلال المواسم الفلاحية الماضية سمحت بتعرف عدد كبير من الفلاحين ومربي الحيوانات على خدمات الصندوق مما رفع نسبة التأمين وتنوعها لتشمل حوالي 3 ألاف هكتار من المحاصيل الفلاحية و18 ألف طن من المنتجات المخزنة بغرف التبريد و300 بقرة حلوب.

وحسب نفس المتحدث فإن عددا من الفلاحين التابعين إقليميا للصندوق الجهوي لغريس أمنوا خلال السنة الجارية حوالي ثلاثة آلاف هكتار من الأراضي الفلاحية المزروعة بالحبوب والبطاطا والكروم قاموا بتأمين 8 ألاف طن من البصل و10 ألاف طن من البطاطا المخزنة بغرف التبريد إضافة إلى تأمين المربين لـ 300 بقرة حلوب من مختلف الأخطار.

وتم منذ بداية سنة 2019 تسليم تعويضات مالية بقيمة 7 ملايين دينار لفائدة مربي الأبقار تخص التأمينات على نفوق الأبقار باعتبارها التأمين الأكثر طلبا من المربين.

ومن جهته دعا الأمين الولائي للاتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين لمعسكر ميلود بوزريبة الفلاحين الحاضرين في اللقاء التحسيسي حول أهمية التأمينات في القطاع الفلاحي إلى التحلي بثقافة التأمين على ممتلكاتهم ومحاصيلهم خاصة وأن صندوق التعاون الفلاحي يتمتع بخاصية التأمين التكافلي باعتباره هيئة مملوكة من قبل الفلاحين.