طلب عبد القادر زوخ، والي العاصمة السابق، خلال مراسيم تسليم المهام، لخليفته، عبد الخالق صيودة، السماح، والعفو من الجميع، وهو ما تفاعل معه سكان وأهالي العاصمة عبر مواقع التواصل الإجتماعي أين أكد أغلبهم أنهم لن يسامحوه بحكم أنّه خان الشعب وخدم مصالح العصابة على حساب مصالح المواطن.