المجاهدة زهرة ظريف بيطاط تعلن المشاركة في المسيرات ضد الخامسة

أعلن كل من المحامي، مقران آيت العربي، وزوبيدة عسول، رئيسة حزب الإتحاد من أجل التغيير، إستقالتهما من مديرية الحملة الإنتخابية للمترشح الحر علي غديري، حيث برر الأول قراره هذا بكون الجزائر تعيش وضعا ثوريا سلميا غير مسبوق في تاريخها لا يمكن أن تخترق عبر مسار إنتخابي.

أوضح الحقوقي المعروف، في منشور له على صفحته الرسمية على “الفايسبوك”، أنه ناقش مطولا مع اللواء المتقاعد، هذا القرار، ووصلا إلى نتيجة مفادها أن كل واحد يجب أن يحدد موقفه وفقا لقناعاته الشخصية.

من جهة أخرى، أعلنت المجاهدة زهرة ظريف بيطاط، في بيان لها أمس، المشاركة في المسيرات ضد العهدة الخامسة، المزمع تنظيمها غدا الجمعة، وكتبت “نعم، سأسير من أجل جزائر حرة ديمقراطية، لماذا؟ لأنه، كما في عام 1964″، مبرزة إلتزامها باليمين الذي قدمته للشهداء الشجعان، وأكدت رفضها المساعدة في إرتكاب ما وصفته بـ “جريمة القتل” التي تتشكل بتفويض العهدة الخامسة، وأضافت “أرفض السماح لبلدي ومؤسساته بأن تخضع لقوة موازية وخفية وغير قانونية وغير شرعية”.

هارون.ر