إتحاد بلعباس

أعلن عبد الكريم زواري، رحيله عن فريق اتحاد بلعباس، بسبب ما وصفه المشاكل الكبيرة التي وجد نفسه محاطا بها في الفترة الاخيرة رافضا أن يربط قراره بالعروض  التي وصلته مؤخرا أو مستحقاته المالية العالقة.

وأكد اللاعب السابق لمولودية سعيدة أنه أودع شكوى لدى لجنة المنازعات وأوضح ان السبب ليس له علاقة بالأموال بل راجع إلى الضغط الكبير الذي وضعته فيه بعض الاطراف مشيرا إلى أنه لو كان يرغب في الأموال لما رفض كل العروض المغرية الصيف الماضي لمجرد أنه منح كلمة رجال للاستمرار مع الفريق وقال زواري : “منذ الموسم الماضي أدين بعدة رواتب شهرية لاتحاد بلعباس، وما كان علي إلا أن أرفع شكوى لدى لجنة المنازعات، ليس بسبب المستحقات ولكن لانني اصبحت احس انني لن افيد الفريق..اتبعت كل الإجراءات القانونية، بعثت للإدارة عدة اعذارات وايمايلات قبل التوجه للجنة فض النزاعات وأنا انتظر فقط إبلاغي بالحكم حتى أفصل في مشواري لانني رفضت التفاوض مع الاندية التي اتصلت بي احتراما لانصار ومحبي النادي الحقيقيين”.

وتابع زواري يقول :”أطراف استهدفتني في اتحاد بلعباس، لكن حان الوقت لكي أودعهم وأقول للانصار أنني لم أقاطع الفريق ولم ارفض التنقل الى ليبيريا بل كنت قد أعلنت لادارة الفريق منذ مدة موقفي لكن لا احد اتصل بي”.

وكان رئيس الفريق الهناني قد وعد بتسديد مستحقات اللاعبين العالقة الأحد الفارط على أقصى تقدير لكنه على ما يبدو لم يف بوعوده لتبقى المكرة تعاني قبل ساعات من مواجهة الفريق بمنافسة كأس الكونفدرالية الافريقية.

ومن المنتظر، أن يلتحق زواري، باتحاد العاصمة، او وفاق سطيف في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، بعد أن رفض مدرب شباب بلوزداد عبد القادر عمراني، خدماته.

رؤوف.ح