تنصيب المدير الجديد للمدرسة العليا للضمان الاجتماعي

شدّد مراد زمالي وزير العمل والتشغيل والضمان الإجتماعي أمس على ضرورة تحسين نوعية الخدمة العمومية المقدمة للمواطن والمساهمة في مسعى الإصلاح النوعي لمنظومة الضمان الاجتماعي بالجزائر.

وقال زمالي خلال إشرافه على مراسم تنصيب المدير الجديد للمدرسة العليا للضمان الإجتماعي بمقر المدرسة بحضور الإطارات المركزية للوزارة والمدراء العامين لهيئات الضمان الاجتماعي، بأنّ هذا التغيير يهدف إلى إعطاء نفس جديد للمدرسة بما يتيح تحقيق الأهداف المرسومة من طرف الوصاية،ومواصلة الجهود الرامية للوصول بالمدرسة إلى الامتياز والمساهمة في مسعى الإصلاح النوعي لمنظومة الضمان الاجتماعي، مشيرا إلى الأهمية الكبيرة التي تكتسيها المدرسة العليا للضمان الاجتماعي، باعتبارها صرحا علميا ومعرفيا يزوّد القطاع بالكفاءات وبالإطارات التي ترتقي بأنماط التسيير وبنوعية الأداء.

هذا ودعا وزير العمل، المدير العام الجديد وكافة الإطارات إلى التعاون مع مجلس الإدارة ومسؤولي هيئات الضمان الاجتماعي لتحقيق الأهداف المرسومة لاسيما منها مراجعة النظام الأساسي للمدرسة وتعزيز التكوين المتواصل لفائدة إطارات صناديق الضمان الاجتماعي مع إدراج التعليم باللغات الأجنبية، والعمل على تطوير وعصرنة برامج التكوين والتعليم بالتعاون مع مكتب العمل الدولي.

 سارة .ط