عبر الجزائري نور الدين زكري عن سعادته الكبيرة بالعودة إلى العمل بدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين من بوابة نادي ضمك السعودي، مؤكدا رفعه التحدي بعد تجربتي الرائد والفيحاء، خلفا للتونسي محمد الكوكي.

وقال المدرب السابق لوفاق سطيف عن وضعية فريقه الجديد صاحب المركز قبل الاخير : “التفاؤل قائم دائما، وتغيير المدرب يعني أن هناك أشياء تحتاج للإصلاح، ورفع التحدي مرة أخرى”.

وأضاف: “هذه تجربتي الثالثة في السعودية، وتدريبي لفريق ضمك يعد تحديا بالنسبة لي، والأيام القادمة ستثبت ذلك، وجاهز لتقديم كل ما في وسعي معه”.

وأتم: “نحن في بداية الموسم وسندرس الفريق جيدا لإيجاد الحلول. مهمتي تكمن في الاحتفاظ بالإيجابيات وإصلاح السلبيات، واتفقنا على كل شيء”.

ب.ع