وفاق سطيف

لاعبون يهددون حمار بهجرة جماعية وجحنيط يرفض خوض مواجهة الكأس !

في الوقت الذي يواصل فيه المدرب نور الدين زكري تجهيز كتيبة وفاق سطيف لموعد امل بوسعادة برسم الدور الـ16 من كأس الجمهورية والذي لم تتطرق اللجنة المنظمة للمنافسة لموعد برمجته الجديد رغم مضي 4 ايام عن قرار السلطات الأمنية بالمسيلة تجميد النشاط الرياضي بالولاية إلى غاية 15 جانفي، طفت إلى السطح أزمة جديدة قد تعصف بالفريق السطايفي وتهدد مشواره في البطولة والكأس على حد سواء خاصة بعدما وصل الأمر إلى حد تهديد بعض اللاعبين بالرحيل الجماعي عن الفريق بسبب عدم رضاهم عن الطريقة التي يتبعها الرئيس حسان حمار في التسيير في مقدمتها ما تعلق بالأجور الشهرية التي يدينون بها.

الإدارة في حيرة بسبب التهديد بهجرة جماعية وجحنيط مصمم على الرحيل

ومن دون شك أن أنصار الوفاق يأملون في تحرك الرئيس حسان حمار لإيجاد حلول مرضية للمجموعة، إلا أن مماطلته في انهاء عديد المسائل العالقة خاصة ما تعلق بالمستحقات التي تفوق 5 اجور شهرية، جعل اللاعبين يهددون صراحة بهجرة جماعية خصوصا أن القانون في صالحهم، وفي حال تقديمهم شكوى الى لجنة المنازعات ستنصفهم، ومن جهته جحنيط ورغم عودته إلى التدريبات إلا انه لا يزال مصمما على الرحيل حيث أكد لنا أن تدريبات يوم الاحد ستكون بمثابة آخر حصة تدريبية له مع الفريق مؤكدا عدم تنقله الى بوسعادة في نفس الوقت بما انه غير جاهز لا معنويا ولا حتى بدنيا للعب بسبب حالته النفسية الحرجة وغيابه عن الحصة التدريبية الماضية لتنبئ هذه الوضعية الصعبة أن الوفاق مقبل على أيام عصيبة بعد العودة من بوسعادة بما ان بعض العناصر تفكر في الرحيل على غرار زغبة وربيعي وجحنيط هو ما يضع حسان حمار في حرج كبير أمام الانصار.

عودة زغبة وبدران وغشة تريح زكري

وبالعودة إلى التدريبات فإن زكري الذي يعول على تواجد أشباله في فورما عالية، تنفس الصعداء بعد عودة الثلاثي الدولي الحارس زغبة والمدافع بدران والمهاجم غشة لقائمة الفريق سالما معافى من سفرية الخضر إلى قطر، نظرا لحاجته المساة لخدمات هذا الثلاثي في التحديات التي تنتظر الفريق بداية بلقاء السيدة الكأس الذي يطمح لكسب تأشيرته من اجل إعادة الهدوء الى بيت عين الفوارة.

نحو تسريح ناصري وتعويضه بحارس الرديف فيلالي

هذا وتسعى بعض الاطراف داخل البيت السطايفي الى تسريح الحارس ناصري بسبب عدم تقديمه لأي اضافة مرجوة على أن يتم ترقية حارس الرديف فيلالي الذي يقدم مستويات جد ايجابية خصوصا أن الاستثمار بهذه الطريقة يبقى مطلب الكثير من محبي الفريق هذا ويسعى الرئيس حسان حمار الى انقاذ الميركاتو الشتوي ولو باسمين حيث يريد أجنبيين الأول ينشط في خط الوسط والثاني كقلب هجوم، تشير كل المعطيات على أنه سيكون الكونغولي اوباسي.

هشام رماش