استجاب بلقاسم زغماتي، وزير العدل حافظ الأختام، لنداء الطفل إسحاق المصاب بالسرطان، المنحدر من ولاية تيسمسيلت، وسمح له برؤية والديه في السجن، وأكثر من ذلك إلتقى بهما وجها لوجه وليس من وراء الزجاج، علما أن أمه متواجدة في سجن تيارت، لمدة 20 سنة، وأبوه في سجن سعيدة لـ 15 سنة.