رائد القبة

أكد منير زغدود مدرب فريق رائد القبة، أن الفريق سيعمل بقوة ليكون جاهزا للفترة القادمة، من الموسم وقيادة النادي لضمان، كما تطرق المدرب السابق لفريق جمعية وهران إلى قضية قبوله تدريب الرائد رغم الوضعية التي يتواجد عليها، موضحا أن رغبة الإدارة جعلته يقبل المهمة.

“أملك تشكيلة جيدة وقادرون على تحقيق نتائج جيدة”

في البداية أوضح زغدود المدرب الذي خلف سيد أحمد سليماني، أن الرائد يملك مجموعة جيدة من اللاعبين ما يجعل حظوظ النادي في ضمان البقاء مرتفعة، وقال المدرب الجديد للرائد في تصريحات خص بها إذاعة البهجة: “نحن نملك مجموعة جيدة من اللاعبين، حيث يضم الفريق أسماء جيدة، وقادرة على تحقيق نتائج أحسن في مرحلة العودة”، وفي رده على سؤال عن السبب الرئيسي لقبلوه تدريب النادي، رغم الوضعية الصعبة التي يعشيها الرائد، قال زغدود: “صحيح أن القبة تمر بفترة صعبة، على مستوى النتائج لكن الإرادة التي تحلت بها الإدارة بقيادة المناجير نور الدين بسعود، والذي أقنعني بتولي تدريب الرائد وسنعمل المستحيل لإنقاذه من شبح السقوط”

“سأستغل لقاءات الكأس للتحضير لمرحلة العودة”

وعن الدور الـ32 من كأس الجمهورية، أكد الرجل الأول على رأس العارضة الفنية للنادي العاصمي، أنه سيعمل بقوة للتحضير للمباراة إلا أن الكأس ليس هدفا بالنسبة للقبة واستطرد:”نحن نعمل بجد في الآونة لنكون جاهزين، كما أننا وضعنا مباراة الكأس ضمن التحضيرات والتي نعتبرها كمباراة تحضيرية، لمرحلة العودة، لأن الكأس لا تعد هدفا بالنسبة لنا، لكننا سنلعب اللقاء بقوة لأن الفوز والتأهل مفيد من الناحية المعنوية والذهنية وسيجعلنا نعمل في أحسن الظروف لمقبل الاستحقاقات، وختم: “لقد سطرنا برنامجا خاصا في حال أقصينا من الدور الـ32 من مسابقة السيدة الكأس، حيث أننا سندخل في تربص مغلق ثاني قصير الأمد للتحضير لفترة العودة التي ستنطلق في الـ4 أو الـ5 جانفي القادم لنكون في المستوى خلال مرحلة العودة”.

إيسري.م.ب