أعضاء الجمعية العامة الاستثنائية للفاف كالعادة صوتوا بالإجماع

نجح خير الدين زطشي رئيس الاتحادية الجزائرية في الحصول على تزكية أعضاء الجمعية العامة للهيئة من اجل تجسيد مشروع بناء 4 مراكز تكوين جهوية تابعة للفاف خلال اشغال الجمعية العامة الاستثنائية المنعقدة أمس بالمركز التقني الوطني بسيدي موسى بعدما صادقوا مثلما توقعنا في عددنا لنهار أمس بالاجماع على المقترح الذي جاء به زطشي في الجمعية العادية الماضية.

وتمكن زطشي من كسب اول معركة له بعدما احال مشروع سلفه محمد روراوة المتعلق ببناء فندق في العاصمة المصادق عليه سابقا من قبل أعضاء الجمعية العامة انفسهم، لكن من خلال مصادقة هؤلاء الاعضاء المتمثلين في رؤساء فرق الرابطتين المحترفتين الأولى والثانية ورؤساء الرابطات الجهوية بالاجماع على مشروع إنجاز أربعة مراكز للتكوين تابعة للاتحادية الجزائرية لكرة القدم ستقام في ولايات تلمسان، سعيدة، الطارف وباتنة، حيث صوت 97 عضوا على المشروع فيما امتنع عضو واحد فقط عن التصويت وهو ممثل شبيبة الساورة من أصل 98 عضوا الحاضرين من مجموع 120 عضوا يشكلون الجمعية العامة، مع العلم ان الغلاف المالي لإنجاز مركز واحد يقدر بـ 15 مليون دج (مرشح للانخفاض) وأنه من المحتمل برمجة إنجاز مركزين آخرين بورقلة وبشار في حال تلقي الأوعية العقارية الخاصة بذلك من طرف السلطات الولائية.

وكما أشرنا اليه تم تناول نقطة واحدة ووحيدة في اجتماع أمس تتعلق بمراكز التكوين في حين لم يتم الاشارة مطلقا الى مسألة الغاء مشروع الفندق الذي تقدم به روراوة في عهده حيث اكتفى زطشي في كلمته الافتتاحية قبل انطلاق عملية التصويت بتوضيح أن “الهدف من إنجاز هذه المراكز هو السماح لنوادي وفرق كرة القدم بالاستفادة من دورات تكوينية وكذا الشباب ما بين 13 و15 سنة الذين سيتم انتقاؤهم وفق معايير تقنية للتكوين بهذه المراكز بإشراف مؤطرين مؤهلين وذوي كفاءة”.

فارس.ت