عاد للتنويه بالعمل الكبير الذي يقوم به بلماضي على رأس المنتخب

أكد خير الدين زطشي رئيس الاتحاد الجزائرية لكرة القدم ما ذهبت إليه السلام قبل عدة أسابيع بخصوص خوض المنتخب الوطني لـ3 مباريات ودية أو مباراتين على الاقل بعد نهاية شهر رمضان وبالتحديد قبل انطلاق نهائيات كأس أمم إفريقيا التي تستضيفها مصر خلال الفترة من 21 جوان إلى 19 جويلية المقبل كما اعترف بارتكابه لعدة أخطاء في التسيير منذ امساكه زمام الفاف قبل سنتين، واشاد بما يصنعه الناخب الوطني بلماضي مع الخضر، منتقدا في نفس الوقت سلفه محمد روراوة.

وقال زطشي، في تصريحات تلفزيونية :”إن برنامج الإعداد لبطولة كأس أمم أفريقيا سيتم ضبطه بصورة نهائية بعد التعرف على نتائج عملية القرعة التي ستسحب يوم 12 أفريل المقبل في القاهرة وبكل تأكيد سنقيم معسكرا في الجزائر، ثم سنخوض معسكرا خارجيا في بلد يتشابه مناخه مع مناخ مصر. تحدثنا مع العديد من مسؤولي الاتحادات الإفريقية، لأننا نخطط للعب وديتين إلى ثلاث قبل انطلاق البطولة”، ونوه زطشي، إلى أن وفدا من الفاف سيزور مصر في مهمة استكشافية لتحضير كل الظروف اللوجيستية للمنتخب  كما جدد ثناءه على بلماضي، الذي قال عنه بأنه نجح في إعادة الاستقرار للمنتخب بفضل النتائج التي حققها وأهمها التأهل إلى الكان مطالبا الجميع بدعمه بقوله :” بلماضي يملك الكفاءة رفقة جهاز معاون بمستوى عال فضلا عن كونه جزائريا يحب بلده كثيرا”.

واعترف زطشي، بأن الاتحاد الجزائري ارتكب بعض الأخطاء في إشارة إلى التعاقد مع المدرب الاسباني لوكاس الكاراز، وأسطورة كرة القدم الجزائرية رابح ماجر، اللذين تمت اقالتهما بعد فترة قصيرة، كما انتقد روراوة على سياسته في التسيير خاصة التي اعتمدها على المستوى المحلي الذي تداركت مصالحه نقائصه من خلال مشاريع مراكز التكوين، مشيرا في الاخير أنه ناقش مع شركة اديداس تحسين نوعية العتاد بموجب العقد الجديد.

 ر.ح