اتهم رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، خير الدين زطشي، المطالبين بإجراء حراك رياضي بمحاولة ركوب الموجة من أجل العودة لتسيير الرياضة الجزائرية وأكد أنهم هم أنفسهم من هدموا الكرة الجزائرية في الفترة السابقة.

وقال زطشي الذي نجح في تمرير حصيلته المالية والادبية في الجمعية العامة الاخيرة للفاف :” البعض ركب موجة الانتقادات طمعا في مناصب التسيير”، وتابع يقول في اشارة واضحة الى سلفه محمد رواروة :”ليس كل من يرفع صوته على حق، فبعض من هدم الرياضية الجزائرية يطالبون بالحراك الرياضي” واوضح بخصوص ثغرة المليار التي اتهمه بها روراوة حيث نفى ذلك وقال :”روراوة تحدث عن ثغرة مالية بمليار في الشهر، لكنه غادر دون الاستماع إلى كلمة المحافظ المالي، أؤكد له أن المليار سنتيم كان يصرف كراتب شهري للناخب الوطني السابق رابح ماجر وطاقمه الفني”.

ووجه مالك اكاديمية بارادو انتقادات لاذعة لروراوة الذي يستميت حسبه في توجيه اتهامات باطلة له.

رؤوف.ح