انتقد التحكيم وأعلن عن الاستنجاد بالمصريين والمغاربة والتونسيين لإدارة لقاءات البطولة

رغم اشادته الكبيرة بجمال بلماضي والعمل الذي يقوم به على رأس المنتخ الوطني إلا أن رئيس الإتحاد الجزائري لكرة القدم، خير الدين زطشي، شدد الخناق على مدرب قطر السابق وطالبه بضرورة العودة بكامل الزاد من سفرية الخضر الى لومي حين أكد ضرورة الفوز على الطوغو بأرضها لضمان التأهل لكأس افريقيا.

وقال زطشي خلال إستضافته على التلفزيون العمومي للحديث عن نجاحه في الحصول على مصادقة أعضاء الجمعية العامة للفاف في اجتماعهم الاستثنائي اول أمس بخصوص مشروع بناء 4 مراكز تكوين جهوية :”أعتقد أن جمال بلماضي مكسب للجزائر، فزيادة على مشواره كلاعب دولي، يملك تجربة في التدريب لأكثر من 10 أعوام في قطر، هو أيضا يملك المؤهلات العلمية لتدريب منتخب بحجم الجزائر”، واستطرد يقول:”الفوز يكفينا في مباراة واحدة فقط للتأهل لكن نتمنى أن نعود بالتأهل من الطوغو يوم 18 نوفمبر المقبل، ولا يجب أن ننتظر حتى لقاء غامبيا في مارس المقبل” وأضاف رئيس الفاف يقول بخصوص خليفة ماجر : “ثقتنا كبيرة في بلماضي، والشعب الجزائري يثق فيه أيضا، لذا يتعين علينا جميعا أن نسانده. أنا واثق في قدرته على إعادة المنتخب الجزائري للواجهة على المدى المتوسط”.

واعلن زطشي، أن المنتخب الوطني للمحليين سيلعب مباراة ودية أمام منتخب قطر بالدوحة يوم 24 ديسمبر، على أن يلعب مباراة ودية ثانية أمام الصين، بالدوحة أيضا، سيحدد تاريخها لاحقا.

وتطرق زطشي لموضوع الساعة واعترف بوجود أخطاء تحكيمية مؤثرة حرمت عدة اندية من حقوقها وقال :”نعم هناك اخطاء ومن غير المعقول فريق يجتهد طيلة اسبوع ليجد نفسه يخسر بسبب خطأ من الحكم”، وأمام عدم رضاه عن هيئة قاسمي وامالو أكد انه سيتم عن قريب الانطلاق في تجسيد الاتفاقية المبرمة مع اتحادات شمال افريقيا حتى يدير حكام من مصر وتونس والمغرب، مباريات في البطولة، والأمر نفسه ينطبق على الحكام الجزائريين الذين لا زالوا بحاجة إلى الدعم المالي حسبه.

رؤوف.ح