هوّن من شأن قضية ألكاراز على مستوى الفيفا وهاجم منتقديه بقوة

لم يقوم خير الدين زطشي رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم على اخفاء سعادته البالغة بعد بلوغ مراده بمصادقة اعضاء الجمعية العامة للفاف بالاجماع (97 عضوا صوتوا بنعم وامتناع عضو واحد) على مشروع بناء مركز التكوين خلال اشغال الجمعية العامة الاستثنائية المنعقدة امس معتبرا ما حصل بالضربة القاضية لكل معارض لفكرة التكوين كما رفض ربط المصادقة على مشروع مراكز التكوين بالغاء مشروع الفندق، ودافع عن رئيس الرابطة مدوار محملا في نفس الوقت سعدان مسؤولية ما يقول بشأن زعمه ترتيب مواجهة الجزائر – مصر في نصف نهائي كأس افريقيا 2010.

وافتتح زطشي ندوته الصحفية ظهيرة أمس بالتعبير عن سعادته لتمرير مشروعه وقال :” الحمد الله المصادقة كانت بالإجماع، على تجسيد مراكز التكوين التي ستكون عبر ربوع الوطن، وستكون لها فائدة كبيرة على كرة القدم الجزائرية، ويمكن القول أن هذا اليوم هو تاريخي وسندخل عهدا جديدا، فالتكوين هو الأساس”، وتابع يقول بخصوص قيمة المشروع:”نصبو لان تكون المشاريع الاربعة في حدود 400 مليار سنتيم لان حسب الدراسة الاولية قيمة مشروع مركز تكوين تلمسان يكلف 100 مليار” للكرة الجزائرية، وحتى بعض الأندية باشرت إنشاء مراكز تكوين على غرار إتحاد العاصمة، وشبيبة القبائل وحتى أهلي البرج”، وفي رده على سؤال ان كان يصنف نجاحه هذا في خانة الضربة القاضية التي يوجهها لمعارضيه قال:” لست ملاكما لأوجه لكمات أو ضربات قاضية، لكننا وجهنا ضربة قوية لكل المعارضين لهذا المشروع، لأن الرافضين لهذا المشروع لا يحبون الخير”، يقصد رئيس الفاف السابق محمد روراوة الغائب لاسباب مجهولة عن هذا الاجتماع رغم حضوره في الاجتماع الذي عقد بتاريخ 23 أفريل الماضي خلال الجمعية السنوية مفوتا على نفسه فرصة التعليق على المشروع الذي لم يكن موافقا عليه، وأيضا للدفاع عن مشروع فندق الفاف الذي كان يدافع عنه بقوة.

وحول سبب تأخر امضاء اتفاقية الفاف مع الرابطة قال :” نعم لم نوقع الاتفاقية بعد، واظن ان تفاهمنا مع الرابطة وعملنا معا يزعج الكثيرين، لن ادافع عن مدوار، لكن العقوبة التي سلطت على أهلي البرج، لا يتحملها رئيس الرابطة واسمحولنا يا سيدي لان تأجيل الجولة بسببنا تم في آخر لحظة واعلن عنه في ساعة متأخرة من الليل”، أما عن زعم أن مباراة مصر الجزائر  (4-0) في نصف نهائي “كان” 2010 بأنغولا، كانت محل تفاهم مسبق بين مسؤولي اتحاديتي الكرة في البلدين قال:” سعدان يتحمل مسؤولية تصريحاته، ليس لي أي تعليق بخصوص ما قاله، لكن علاقتنا بالاتحاد المصري ممتازة ولن تتأثر” وختم يقول عن قضية الاسباني الكاراز:”البعض يريد ان يجعلها قضية دولة هي قضية عادية بين الفاف واحد عامليها السابقين وساعطيكم الجديد في حينه”.

ف.ت