أكد مواجهة الخضر لمنتخبين قويين وديا شهر أكتوبر 

اعترف خير الدين زطشي، رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، أنه فكر فعليا في الاستقالة من منصبه بعد نجاح المنتخب الوطني في رهان التتويج بكأس أمم إفريقيا التي احتضنتها مصر قبل أسابيع، مؤكدا أنه تأثر كثيرا لتهميشه خلال الحفل الذي أقامته رئاسة الجمهورية على شرف الخضر احتفالا بثاني لقب تحصده الجزائر في تاريخها.

وصرح زطشي قائلا في تصريحات للقناة الإذاعية الوطنية الثالثة إن تفكيره في الاستقالة يرجع إلى حالة الإرهاق التي عاشها بسبب الظروف الصعبة خلال فترة عمله على رأس الفاف منذ انتخابه في 20 مارس 2017  مضيفا : “فكرت في الإستقالة من الفاف لأنني عملت في ظروف صعبة جدا، وتراجعت عن ذلك لأنني أحب الكرة وأردت مواصلة المشاريع التي بدأتها” وأشار زطشي إلى التركة الثقيلة التي ورثها فضلا عن الحملة التي استهدفته من بعض الأشخاص الذين فقدوا بعض المكاسب كانوا يحظون بها في وقت سابق، بقوله :”ورثت وضعية كارثية للكرة الجزائرية ومع ذلك لم يرحمنا أحد”.

“عندما دخلت الفاف كنا نتحدث عن كل شيء إلا كرة القدم”

وأكد زطشي حزنه الكبير بسبب تهميشه في حفل رئاسة الدولة الذي اقامه بن صالح على شرف الخضر احتفالا باللقب القاري وقال : “لم أكن أنتظر إقصائي من حفل تكريم الخضر بقصر المرادية، ولا أعرف السبب، هذا الإقصاء آلمني كثيرا، ومنذ قدومي وأنا أعمل بنية وإخلاص”، منوها بأن الصور الرائعة التي صنعها الشعب الجزائري أنسته تهميشه في الحفل التكريمي الذي أقامته رئاسة الجمهورية على شرف “الخضر” وأضاف: لست نادما على ترؤس اتحاد الكرة الجزائري، ولو يتطلب الأمر تكراره سأفعل ذلك دون تردد لأنني أحب كرة القدم وخدمة بلادي وجئت من ميدان الكرة ولست سياسيا ولا أحب الخوض في السياسة، وهناك بعض المشاريع لابد من إنهائها. أرى أن الاتحاد الجزائري لا بد أن يدار من طرف الأشخاص الذين لهم علاقة بكرة القدم فعندما دخلت الفاف كنا نتحدث عن كل شيء الا كرة القدم وأول تحد قمنا به هو تحويل الإهتمام لتطوير الكرة”.

“علاقتي ممتازة مهنيا بأخي بلماضي وسعيد لخروج حليش من الباب الواسع “

من جهة أخرى، أشار زطشي، إلى أن علاقته بجمال بلماضي، الناخب الوطني، من الجانب المهني ممتازة، وأخوية على الصعيد الشخصي وأردف يقول:” بلماضي لعب دورا كبيرا في تتويج الخضر بـ الكان، وما عشناه في مصر لا يصدق. التتويج بالنجمة الثانية جاء بتضافر جهود الجميع، وإسعاد الشعب الجزائري يشعرنا بالفخر”، وعن تعاون بلماضي مع باتيلي قال، زطشي :”بلماضي وضع طاقمه تحت تصرف باتيلي لبلوغ المنتخب المحلي الشأن، وسيساعد بلماضي باتيلي بنصائحه وتوجيهاته ويبقى يعاين المحليين. صعب على بلماضي تسيير منتخبين، لذا فضل التركيز على المنتخب الأول”، وتطرق لموضوع اعتزال حليش وقال:”حليش سيخرج من الباب الواسع وأنا سعيد من أجله”.

“المصادقة  يوم 17 سبتمبر على بطولة بـ18 فريقا ووديتين قويتين للخضر في أكتوبر”

ولفت مالك أكاديمية بارادو إلى عقد الفاف لجمعية عامة يوم 17 سبتمبر الجاري، لمراجعة دوري المحترفين والهواة، بهدف تطوير الكرة الجزائرية ووصولا إلى تطبيق قاعدة اللعب المالي النظيف حين قال :”سنعيد النظر في الاحتراف ونريد رابطة أولى بـ 18 فريقا ورابطة ثانية هاوية. سيكون هناك سقوط للرابطة الثانية، والاقتراح الثاني هو رابطة ثانية بفوجين مع حذف قسم ما بين الرابطات، وسننشئ 3 مجموعات يصعد فريق واحد من كل مجموعة للرابطة الثانية، والمكتب الفدرالي سيصادق على عدد النازلين. يجب أن تكون هناك أندية نخبة مثلما هو عليه الحال في أوروبا لتطوير الكرة الجزائرية، وفرق النخبة يجب أن تكون قوية قاريا حتى يستفيد منها الناخب الوطني”، كما كشف أن المنتخب الجزائري سيلعب مباراتين وديتين “قويتين” في شهر أكتوبر المقبل، إحداهما ضد منتخب من أميركا الجنوبية.

” 120مليار مداخيل بارادو في الميركاتو الأخير”

وكشف زطشي من جهة أخرى أن ناديه بارادو تحصل على عائدات مالية كبيرة، من خلال صفقات انتقال لاعبيه لأندية أوروبية، خلال الميركاتو الصيفي المنقضي وأكد رئيس “الفاف” أن خزينة فريقه استفادت من دخول 6 ملايين أورو أي ما يعادل الـ120 مليار سنتيم بارادو وقال زطشي أمس :”هناك رؤساء فشلوا حتى مع أنديتهم ينتقدونني وأنا أطلب من هؤلاء المنتقدين أن ينزلوا إلى الميدان”، واستطرد :”6 ملايين يورو دخلت خزينة بارادو من تحويل اللاعبين وأدعو الأندية للاستثمار في التكوين لأن المادة الخام موجودة، والفاف الحالية تستهدف إتمام 4 مراكز تكوين عصرية، مشددا على أن نادي بارادو سيواصل في نفس الفلسفة، وهي تكوين اللاعبين ومواصلة العمل على هذا المنوال.

“على أنديتنا الاقتداء بالخضر والهيمنة على إفريقيا”

ووجه خير الدين زطشي، رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، رسالة قوية إلى الأندية، وفي مقدمتها ممثلي الجزائر في نسخة هذه السنة من رابطة أبطال افريقيا (شبيبة القبائل واتحاد العاصمة)، وكأس الكونفدرالية (شباب بلوزداد وأتلتيك بارادو) وقال زطشي في هذا السياق: “ينبغي على الأندية الجزائرية أن تسيطر على كرة القدم الإفريقية على غرار ما قام به المنتخب الأول” وتابع: “تواجد ممثلي كرة القدم الجزائرية في دور الأربعة للمسابقتين القاريتين سيكون له انعكاس إيجابي كبير على المنتخب”، وأتم: “بلايلي قاد الترجي التونسي للفوز بدوري أبطال أفريقيا في مناسبتين، كما أن بونجاح لعب دورا كبيرا في فوز النجم الساحلي بلقب الكونفدرالية في وقت سابق.. هذا التألق على المستوى القاري ساعدهما على تقديم إضافة قوية لمنتخب الجزائر في كأس أمم أفريقيا الأخيرة”، علما ان الأندية الجزائرية فشلت في التتويج بأي لقب قاري منذ سنة 2014، تاريخ فوز وفاق سطيف بلقب دوري أبطال أفريقيا على حساب فيتا كلوب الكونغولي.

 رؤوف.ح