في ظل الحديث عن تأجيل البطولة أو اللعب دون جمهور بسبب الحراك الشعبي

أكد خير الدين زطشي، رئيس اتحاد الكرة، بأن أمن الجزائر واستقرارها فوق كل اعتبار، مؤكدا ان كل شيء ممكن بخصوص برمجة مباريات البطولات الوطنية بما فيها المحترفة نظرًا للظروف الصعبة والحساسة التي تعيشها البلاد بسبب الحراك الشعبي الرافض للعهدة الخامسة.

وقال رئيس الفاف زطشي، عقب توقيعه اتفاقية مع وزارة الشباب والرياضة بخصوص المنشآت الرياضية :”لا يوجد أي خلاف بيني وبين عبد الكريم مدوار رئيس الرابطة، وكل ما يشاع لا أساس له من الصحة، نحن على اتصال دائم، كل ما في الأمر، هو أنني طلبت من مدوار، عدم تأجيل المباريات مستقبلًا إلا بالتشاور معنا”.

وأضاف زطشي يقول بخصوص الانباء التي راجت بشأن امكانية تأجيل البطولة أو لعب مبارياتها بدون جمهور :”كما تعلمون، الفترة الحالية التي نمر بها حساسة، نحن مقبلون على انتخابات رئاسية، وعليه هناك أولويات، ونبحث عن الأمن العام للبلد وامن الجزائر فوق كل اعتبار واولى من كرة القدم”.

وبخصوص قضية عقوبة بلال نايلي متوسط ميدان اتحاد الحراش، بعد ثبوت تناوله مادة الكوكايين، ونفي اللاعب جملة وتفصيلا اجتيازه لاختبار الكشف عن المنشطات قال زطشي :”من حق اللاعب الدفاع عن نفسه، ولكن نحن نتعامل مع الوثائق الرسمية، واللجنة عاقبته”.

رؤوف.ح