شبيبة الساورة

منح محمد زرواطي العضو الفعال في إدارة فريق شبيبة الساورة موافقته الرسمية للعودة وتسير الفريق رفقة مأمون حمليلي.

وسيتفيد ممثل الجنوب الجزائري كثيرا من عودة زرواطي الذي يملك الخبرة والتجربة في التسيير كما انه يعمل بماله الخاص، ما يجعل الفريق قويا من كل النواحي قبل أيام قليلا عن انطلاق فعاليات الميركاتو الصيفي والذي يسعى أصحاب اللونين “الأخضر والأصفر” لدخوله بقوة من خلال التعاقد مع لاعبين مميزين، لحصد مزيد من النتائج الايجابية، ولما لا إنهاء الموسم القادم بتتويج بعدما بات “نسور الجنوب” من بين أقوى الفرق محليا وقاريا، بدليل ما يقدموه في البطولة الوطنية وفي منافسة دوري أبطال إفريقيا هذا الموسم.

وسبق لزرواطي وأن وعد بتكوين فريق قوي، وهذا ما دفعه يعود قبل أيام من قص شريط الميركاتو الصيفي، وعليه فغن المعني سيشرع في التعاقد مع العصافير النادرة القادرة على تقديم الإضافة لشبيبة الساورة وقيادة النادي لمنصة التتويج.

من جانب أخر، بات زرواطي قريبا من استنفاذ العقوبة التي طالته من قبل لجنة الانضباط التابعة للرابطة الوطنية لكرة القدم، بعد تبادل التصريحات النارية في وقت مضى.

إيسري.م.ب