شبيبة الساورة

تسعى إدارة فريق شبيبة الساورة لمواصلة العمل الكبير الذي تقوم به منذ إعادة بعث النادي سنة 2008، وتأكيد أنها محترفة لأبعد الحدود، من خلال إنشاء أكاديمية لكرة القدم، بداية من صنف أقل من 15 سنة، والتي سيكون هدفها الأول والأخير تكوين لاعبين ليكونوا خزان الفريق الأول والمنتخب الوطني في السنوات القادمة.

وكشف الموقع الرسمي لنادي الجنوب الجزائري، على صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي “فايس بوك”، أن الإدارة تنوي إطلاق الأكاديمية، مباشرة عقب تسلم الملعب الجديد ببشار من والي الولاية، لتمكين اللاعبين من التدرب والعمل على الاستثمار في شباب الجنوب الجزائري.

الفكرة راودت زرواطي منذ فترة ويسعى لتجسيدها على أرض الواقع

وأكد ذات المصدر أن الفكرة التي تنوي الإدارة استحداثها قد راودت الرئيس محمد زرواطي منذ فترة ليست بالقصيرة، إلا أن تركيزه كان منصبا على الفريق الأول لإعادته للواجهة، حيث قد تمكن في وقت قصير من جعل نادي “نسور الجنوب” من بين أبرز الفرق على المستوى الوطني، بدليل تواجده في كل الموسم مع فرق المقدمة، دون تناسي وقوفه الند للند أمام أقوى الفرق الإفريقية كالأهلي المصري، والذي كان قادرا على الفوز عليه بنتيجة تاريخية في دوري الأبطال قبل آن يتجاوز فيتا كلوب الكونغولي، ليقرر العمل على تكوين اللاعبين على أسس متينة حول أبجديات كرة القدم، لتكون خزان فرق الجنوب خاصة والمنتخب الوطني بشكل عام.

خبراء ومختصون سيشرفون على الأكاديمية

هذا وتنوي الإدارة التعاقد مع أسماء ثقيلة على مستوى التدريب، والأطقم الفنية والطبية، للإشراف على الأكاديمية وجعلها واحدة من بين أبرز المراكز في الجزائر ولما لا إفريقيا، من خلال العمل على منح اللاعبين في مختلف الفئات الشابة، تكوين سليم، وكسب الخبرة والتجربة والاستفادة من التأطير.

هذا وسيستفيد اللاعبون الشباب من الإقامة والإطعام، والدراسة، من أجل تكوين على جميع المستويات لإخراج لاعبين في المستوى للساحة الكروية الجزائرية ولما لا العالمية.

إيسري.م.ب