عبر رئيس شبيبة الساورة زرواطي عن تأسفه الكبير من الاقصاء المخيب في الكأس خاصة وانه كان يمني النفس في الذهاب بعيدا في المنافسة لاسيما وان الدور الـ 16 يستقبل فيه النادي الرياضي القسنطيني ومن ثم التقدم اكثر في المنافسة هذا وقد اتصل بالعضو المسير بلخضر طالبا منه تقريرا مفصلا عن الاقصاء المخزي حسبه والذي جعله يضيع احد الاهداف التي كان يعول عليها للذهاب بعيدا.