شبيبة الساورة

تمنى ملء الملعب من قبل أنصار النادي ودعم “النسور” في لقاء الأهلي

رد محمد زرواطي رئيس فريق شبيبة الساورة ممثل الجزائر في رابطة أبطال إفريقيا بقوة على الانتقادات الكثيرة التي طالت النادي عقب الخسارة الكبيرة التي تعرض لها الفريق في تنزانيا أمام نادي سيمبا في الجولة الأولى من دور المجموعات موضحا أن الفريق عانى كثيرا بسبب موت أخ الحارس بوقاسم، وكما أن الحكم كان متحيزا طيلة أطوار اللقاء، وفي الأخير أكد الرجل الأول على رأس الفريق أنه يسعى لكتابة التاريخ ولم يعد الأنصار أنه سيجلب الكأس أو دوري الأبطال.

“الانتقاد الهدام لا يخدمنا ولم أعد أحدا بالتتويج بدوري الأبطال ولا البطولة”

أكد زرواطي الرجل الأول على رأس الفريق في تصريحات خص بها الصفحة الرسمية للنادي على مواقع التواصل الاجتماعي، انه يتقبل الانتقاد البناء بصدر رحب، كما أوضح أنه لم يعد بجلب أي تتويج للفريق وإنما هدفه الأول والأخير هو كتابة تاريخ فريق شبيبة الساورة، واستطرد: “في الحقيقة ما يتعرض   له الفريق لا يخدمه وإنما يؤثر علينا، ومن منبري هذا من يستطيع تقديم الإضافة مرحبا به..ونحن مستعدون لمنحه مكاننا وسننتقده بطريقة بناءة”، وأضاف: “عقب الخسارة في تنزانيا سمعنا الكثير من الكلام لكن في الحقيقة لم يسبق لي أن وعدت بالتتويج بأي شيء، لا بدوري الأبطال، ولا البطولة ولا الكأس وأنا اعمل من اجل كتابة تاريخ الساورة والجنوب الجزائري ككل”.

“أتمنى من أنصارنا ملء الملعب ودعمنا للفوز على الأهلي”

كما وجه رئيس “نسور الجنوب” رسالة واضحة لعشاق اللونين الأخضر والأصفر طالبهم فيها بالتنقل بقوة إلى الملعب ودعم النادي في لقاء الأهلي يوم الجمعة وقال: “نحن بحاجة إلى أنصارنا وأتمنى أن يتنقلوا بقوة إلى الملعب لدعمنا من أجل الفوز على الأهلي وأتمنى منهم التعقل فلم نشاهد في لقاء سيمبا أي مناصر يلقي ولو غطاء قارورة ماء صغيرة”.

ك.ك