خضعت فاطمة الزهراء زرواطي، وزيرة البيئة، صبح أمس لفحوصات التشخيص المبكر لسرطان الثدي، كما يظهر في الصورة بحوزتنا، وذلك في إطار مشاركتها في نشاط لجمعية الأمل لمكافحة سرطان الثدي لإبراز أهمية التشخيص المبكر، وكتبت الوزيرة في منشور لها على صفحتها في “الفايسبوك” “أنا أول من قامت بعملية التشخيص، وهذا قصد التحسيس بضرورة العملية والتوعية بأهميتها الدائمة.. التشخيص المبكر لسرطان الثدي..إنقاذ حياة”.