أرجعت الجزائرية للمياه أسباب إنقطاع وتذبذب التزود بالمياه بعديد البلديات في الولايات التابعة لها يومي عيد الأضحى المبارك، إلى الإرتفاع المحسوس في درجات الحرارة ما أدى إلى زيادة الطلب على الماء الشروب ما كان له الأثر السلبي على أداء المؤسسة لخدمتها العمومية، هذا بعدما أشارت في بيان لها إطلعت عليه “السلام”، أن المعطيات التقييمية لمستوى الخدمة العمومية للماء الشروب يومي العيد أظهر تحسنا ملحوظا مقارنة بالسنوات الماضية.