اشبيلية يعود على الخط 

كشفت وسائل اعلام فرنسية أن إدارة رين الفرنسي ردت بالسلب على عرض نظيرتها في بوروسيا مونشنغلادباخ الالماني بشأن شراء عقد المدافع الدولي الجزائري رامي بن سبعيني وأكدت رفضها لمقترح 7.5 مليون أورو لإتمام الصفقة بينما عاد اشبيلية الاسباني على الخط من أجل ضم ابن قسنطينة.

واعتبرت إدارة رين عرض فولسبورغ المقترح لا يمثل القيمة الحقيقية للاعبهم الجزائري، الذي برز بقوة في دفاع الخضر في طريقهم للتتويج بكان 2019 بمصر حيث يرغب النادي الفرنسي في بيع عقد بن سبعيني، بمبلغ لا يقل عن 15 مليون أورو.

وفي ذات السياق عاد فريق اشبيلية للدخول الخط من اجل التعاقد مع اللاعب بن سبعيني حيث حاول في الساعات الاخيرة جس نبض فريق رين بخصوص القيمة التي يريدها هذا النادي من اجل انتقال اللاعب الى الدوري الاسباني حيث وحسب المعلومات فمسؤولي اشبيلية أعجبوا كثيرا بمردود اللاعب في البطولة الافريقية الاخيرة وكذا بالسيرة الذاتية التي يتمتع بها خاصة وانه اضحى مطلوبا وبقوة من اعرق الفرق سواء بايطاليا عن طريق نابولي او حتى المانيا بما ان فرانكفورت قدمت عرضا مميزا.

اجتماع مجلس ادارة رين سيفصل في قرار بيعه

هذا ومن المنتظر ان يعقد مسؤولو فريق رين اجتماعا طارئا من اجل مناقشة كافة العروض المتعلقة بانتقال اللاعب سواء الى الدوري الالماني او حتى الاسباني لاسيما وان العروض لا تنقص اللاعب وهو ما جعل القائمين على رين يطلبون مهلة للتفكير قبل الرد على العرض في الساعات القادمة.

اللاعب أخذ إجازة أخرى لحضور حفل زفاف شقيق عطال

يذكر ان اللاعب تواجد أول أمس في تيزي وزو من اجل حضور عرس شقيق اللاعب الدولي الجزائري عطال حيث طلب من ادارة رين الفرنسي يومين للراحة إضافيين وهو ما استجاب له القائمون على تسيير الفريق لاسيما وأن الادارة على يقين بأن اللاعب سيتم بيع عقده لأحد الفرق التي طلبت خدماته كما ان شروعها أيضا في البحث عن بديل لبن سبعيني يؤكد التساهل الكبيرة في المعاملة معه.

رؤوف.ح-هشام رماش