يتوقع البرازيلي ريفالدو لاعب برشلونة الأسبق، تخلي النادي الكتالوني عن فكرة التعاقد مع مواطنه نيمار دا سيلفا، مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي، حال إثبات أنسو فاتي قدرته على خلافة الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد البارسا، خلال الفترة المقبلة.

وكان فاتي، ناشئ برشلونة، خطف الأضواء في الفترة الأخيرة بعد تألقه مع الفريق الكتالوني، ودخل تاريخ الدوري الإسباني بعدما أصبح ثاني أصغر لاعب يشارك مع البارسا في مباراة بالمسابقة عن عمر 16 عاما و298 يوماً، وذلك حين حل بديلا في الفوز 5-2 على ريال بيتيس بالجولة الثانية من الليغا.

وخلال تصريحات نشرتها صحيفة “صن” الإنجليزية، قال ريفالدو: “أتفهم حماس الجماهير بشأن فاتي، لكن لا يزال الوقت مبكرا جدا لمقارنته بميسي، واعتباره خليفته في المستقبل”.

وأضاف: “لا أحد يشكك في موهبة فاتي الواضحة، لكن من السابق لأوانه أن نضع على عاتقه مسؤوليات كبيرة، خاصة أنه لا يزال صغيرا”.

وأصبح اللاعب المولود في غينيا الاستوائية أصغر لاعب يسجل هدفاً ويصنع آخر في مباراة واحدة بالليغا، وذلك خلال فوز البارسا على فالنسيا بنتيجة 5-2 بالجولة الرابعة من المسابقة.

وطالب نجم المنتخب البرازيلي الأسبق الجميع بمنح فاتي الوقت والمساحة للعب بصورة طبيعية، مضيفا: “بعد ذلك، سنعلم مستقبلا هل سيكون ميسي الجديد أم لا”.

وأردف: “هناك شائعات أخرى تفيد بأن تألق فاتي سيدفع البارسا للاستسلام بشأن استعادة نيمار، وأعتقد أن هذا يعتمد على نتائج الفريق حتى فترة الانتقالات المقبلة”.

واختتم ريفالدو تصريحاته، قائلا: “إذا لم تسر الأمور على نحو جيد، فمسألة التعاقد مع نيمار ستصبح هدفا رئيسيا للنادي مجددا”.

يذكر أن نيمار، الذي رحل من برشلونة إلى باريس سان جيرمان في صيف 2017 مقابل 222 مليون يورو، كان قريبا من العودة إلى قلعة “كامب نو” في فترة الانتقالات الصيفية الماضية، لكن الصفقة لم تتم.

وأشارت عدة تقارير صحفية إسبانية مؤخراً إلى أن إدارة النادي الكتالوني جددت عقد فاتي حتى صيف 2022، يتضمن شرطاً جزائياً بقيمة 100 مليون يورو.