ترك الجناح الفرنسي المخضرم فرانك ريبيري، الباب مفتوحا فيما يتعلق بمستقبله في الملاعب، بعد إعلان رحيله عن صفوف بايرن ميونخ، متصدر الدوري الألماني لكرة القدم، في نهاية الموسم الحالي، مبديا تمسكه بمواصلة المشوار.

وقال ريبيري (36 عاما) في فيديو نشره الموقع الرسمي لبايرن ميونخ: “ليس لدي خطة للموسم المقبل، لا أعرف ما الذي سأفعله، وأين سأواصل ممارسة كرة القدم”.

وأكد ريبيري، أنه يرغب في الاستمرار في ملاعب كرة القدم، لكنه أشار إلى أن المستقبل ليس واضحا.

وقضى ريبيري 12 عاما في صفوف بايرن ميونخ لكنه سيرحل عنه في نهاية الموسم الحالي، وسط تكهنات بإمكانية انتقاله إلى غلطة سراي التركي أو إلى الدوري القطري.

وقال أولي هونيس، رئيس نادي بايرن ميونخ إن النادي يدرس إقامة مباراة وداع للاعبيه ريبيري والهولندي آريين روبن، عرفانا بإنجازاتهما خلال سنوات طويلة من التألق داخل صفوف الفريق.

وأوضح هونيس في وقت سابق أن المباراة التي يفكر فيها بايرن ستكون مماثلة للمباراة التي خصصت لنجم الفريق الألماني الدولي السابق باستيان شفاينشتايغر الصيف الماضي، عندما خاض الأخير المباراة مع فريقه الحالي شيكاغو فاير الأمريكي أمام “البافاري”، الذي قضى في صفوفه سنوات عدة وذلك على استاد “أليانز آرينا”.

ويلعب ريبيري (35 عاما) في صفوف بايرن منذ 2007، فيما انضم روبن (35 عاما) للنادي ”البافاري” في 2009.

ولم يحدد هونيس، موعدا للمباراة المقترحة لوداع اللاعبين اللذين يمكنهما استكمال مسيرتها الكروية بناد آخر.