كشف تقرير صحفي إسباني، اليوم الجمعة، عن تخطيط ريال مدريد لضم صفقة مختلفة في الميركاتو الصيفي المقبل، لدعم كتيبة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان.

ووفقًا لصحيفة “ماركا” الإسبانية، فإن ريال مدريد سيبحث في الميركاتو المقبل عن التعاقد مع مهاجم صريح من خارج “سانتياغو برنابيو”، وذلك لأول مرة منذ 10 سنوات.

وجاء القرار بعد الفجوة التي ظهرت في هجوم ريال مدريد هذا الموسم، إثر رحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى جوفنتوس في الصيف الماضي مقابل 112 مليون أورو.

ويعود آخر مهاجم صريح تعاقد معه ريال مدريد من خارج “سانتياغو برنابيو” إلى 2009، عندما حصل “الميرنغي” على توقيع الفرنسي كريم بن زيمة من صفوف ليون.

ورغم اعتماد الفريق الملكي منذ 2009، حتى الآن على حلول مؤقتة مثل إيمانويل أديبايور، وخافيير هيرنانديز “تشيشاريتو”، إلا أن ريال مدريد لم يقرر تحويل إعارتهما إلى بيع نهائي.

أما الخيارات الهجومية الأخرى التي شهدها الخط الأمامي في ريال خلال آخر 10 سنوات فهي ألفارو موراتا وماريانو دياز، والثنائي كان يلعب في الأساس بصفوف “الميرنغي” قبل إعادة التعاقد معه عن طريق بند “إعادة الشراء”.

وأكدت الصحيفة أن الصربي لوكا يوفيتش، مهاجم آينتراخت فرانكفورت، هو الخيار المفضل الآن لدى ريال مدريد لدعم مركز المهاجم الصريح.

وأنهت الصحيفة تقريرها بالتأكيد أن هناك وجهًا جديدًا في مركز المهاجم الصريح سيظهر في كتيبة زيدان بالموسم المقبل، بناء على قرار إدارة ريال مدريد.