انتهى الموسم الأول الخيالي لواين روني في الدوري الأمريكي للمحترفين بشكل محبط، عندما أهدر مهاجم دي سي يونايتد، ركلة ترجيح في الهزيمة أمام كولومبوس كرو، في أدوار خروج المغلوب الليلة الماضية.

وأهدر روني، أول ركلة ترجيح لدي سي يونايتد، في المباراة التي انتهت بالتعادل 2-2، إذ أنقذ الحارس زاك ستيفن تسديدته.

وأضاع لوسيانو أكوستا ونيك ديليون، ركلتي ترجيح لدي سي يونايتد، ليفوز كرو 5-4، ويتأهل إلى الدور قبل النهائي للقسم الشرقي، حيث سيلعب ضد نيويورك ريد بولز.

وقال روني، في تصريحات صحفية: “الخسارة بركلات الترجيح محبطة، لكن الفريق يجب أن يكون فخورا بما حققه في الأشهر القليلة الماضية”.

ومنح المدافع فريدريك بريلنت، التقدم لدي سي يونايتد في الدقيقة 21، قبل أن يحرز فدريكو هيغوين هدفين لصالح كرو.

وأدرك ديليون، التعادل بتسديدة بعيدة المدى قرب نهاية الوقت الإضافي.وانضم روني إلى دي سي يونايتد، قادمًا من إيفرتون، في الوقت الذي كان يتذيل فيه ترتيب القسم الشرقي بفوزين في 14 مباراة وخرج من كأس أمريكا.

لكن مهاجم مانشستر يونايتد السابق، قاد الفريق لبلوغ أدوار خروج المغلوب باحتلال المركز الرابع، بعدما أحرز 12 هدفا وصنع 7 آخرين