فضل التباري مع منتخب أوروبي مارس القادم

كشفت وسائل إعلام مغربية أن مدرب المنتخب المغربي هيرفي رونار هو من أجهض فكرة إجراء لقاء ودي بين المنتخب الوطني الجزائري ونظيره المغربي في تاريخ الفيفا لشهر مارس القادم، قبل أن يتقرر مواجهة الخضر لتونس في نهاية المطاف.

ووفقا لجريدة “هسبريس” نقلا عن مصدر وصفته بالمسؤول ذاته، فإن جمال بلماضي كان يفضل مواجهة المنتخب المغربي على أن يواجه نسور قرطاج، تأهبا لخوض نهائيات كأس إفريقيا 2019 بالكاميرون، جوان المقبل وذلك في مارس المقبل فيما رفض التقني الفرنسي رونار الفكرة وجدد التأكيد على أنه يفضل مواجهة منتخب أوروبي وديا بعد لقاء مالاوي على أرضها في آخر جولة من تصفيات الكان، وهو ما أصر عليه قبل مواجهة تونس نهاية الشهر الجاري غير أن الجامعة المغربية أقنعته بضرورة مواجهة نسور قرطاج تفعيلا لاتفاق مسبق بينهما .

وكانت الفاف أعلنت عشية، الأحد، أن المنتخب الوطني الأول سيواجه، يوم الـ26 من مارس المقبل، نظيره التونسي وديا في ملعب تشاكر.

رؤوف.ح