سفارة موسكو ببلادنا تهنئ الجزائريين بالذكرى الـ 58 لعيدي الاستقلال والشباب

قدمت أمس سفارة روسيا لدى الجزائر، تهانيها بمناسبة الذكرى الـ 58 لعيدي الاستقلال والشباب، وأكدت أن العلاقات بين البلدين صمدت أمام اختبار الزمن وستستمر في التطور.

وجاء في بيان للسفارة الروسية، إطلعت عليه “السلام”، “في عام 1962 ، كان الاتحاد السوفياتي من الأوائل الذين اعترفوا بحكومة الجزائر الجديدة، قبل 4 أشهر تقريبًا من الإعلان الرسمي للاستقلال”، وأضاف “كما قدم الاتحاد السوفياتي مساعدات في عديد المجالات، بعد الاستقلال للجزائر في التنمية الصناعية، ومنذ ذلك الحين، قطعنا شوطا طويلا معا لخلق تعاون متبادل”، وأكد المصدر ذاته، نحن مقتنعون بأن هذه العلاقات الودية بين البلدين والتي صمدت أمام اختبار الزمن ستستمر في التطور بروح الشراكة الإستراتيجية بين بلدينا”. 

  • السفير الصيني يهنئ الجزائريين بعيد الاستقلال والشباب

‏من جهته توجه لي ليياني، السفير الصيني لدى الجزائر، وفقا لما أوردته سفارة بكين في بلادنا، في منشور على صفحتها الرسمية في “الفايسبوك”، بأجمل التهاني وأطيب الأماني إلى الجزائريين بمناسبة عيدي الاستقلال والشباب، وتمنى لشعبنا عيدا سعيدا.

قمر الدين.ح