أكد رابح ماجر أسطورة الكرة الجزائرية ومدرب المنتخب الوطني الأسبق أن الفضل في تواجد اسماعيل بن ناصر مع الخضر يرجع اليه حين قال عقب لقاء كينيا في افتتاح مباريات الجزائر في “كان” مصر لقناة أم.بي.سي مصر التي التحق بها كمحلل :”أنا من اكتشف بن ناصر وارسل له اول دعوة”، ليأتيه الرد سريعا من الزملاء في صفحة المواهب الجزائرية المختصة في اكتشاف ومتابعة أخبار لاعبينا في الخارج والداخل، حين كذبته وأنصفت رئيس الفاف السابق محمد روراوة وأكدت أنه أول من استفسرها عنه وطلب رقم وكيل أعماله فور انتقاله لارسنال الانجليزي قبل ان يضمن خدماته رسميا لصالح الجزائر أوت 2016 وذلك حتى قبل مجيئ خليفته زطشي وتعيينه لماجر مدربا.