أبلغ رودريغو، لاعب وسط أتلتيكو مدريد، ناديه الإسباني بالرحيل عن الفريق خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، مقابل قيمة الشرط الجزائي في عقده تبلغ قيمته 70 مليون يورو، وهو ما يجعله محور اهتمام العديد من الأندية الأوروبية الكبرى.

 وقالت صحيفة “ماركا” الإسبانية إن رودريغو أبلغ آنخيل جيل مارين، الرئيس التنفيذي لنادي أتلتيكو مدريد، أنه سيرحل عن الفريق في الصيف الحالي، دون تحديد الفريق الذي سينتقل إليه علما ان صاحب الـ22 عاما يأتي على قائمة اهتمامات العديد من الأندية الأوروبية، على رأسها مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي الإنجليزيان وبايرن ميونيخ الألماني لكنه يفضل مانشستر سيتي، خاصة في وجود المدرب الإسباني بيب غوارديولا، والذي يرى أنه قادر على تطوير قدراته.

ويفكر رودريغو ايضا في الانتقال إلى بايرن ميونيخ، خاصة في ظل قناعته بالمشروع الذي يعده النادي البافاري للموسم المقبل.

وحاول أتلتيكو مدريد إقناع رودريغو بالتجديد، ودخل الأرجنتيني دييغو سيميوني، المدير الفني للفريق، في العديد من النقاشات معه، إلا أنه تمسك بموقفه في الرحيل.

وانتقل لاعب الوسط المميز إلى أتلتيكو مدريد خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية مقابل 25 مليون يورو، ونجح في حجز مقعد أساسي في الفريق، إلى جانب حضوره الدائم مع المنتخب.

وفي حالة إتمام الصفقة سيكون رودريجو هو ثاني أغلى لاعب يرحل عن أتلتيكو مدريد بعد الفرنسي لوكاس هرنانديز الذي انتقل إلى بايرن ميونيخ الألماني مقابل 80 مليونا.