يستعد مدرب ليستر سيتي بريندان رودجرز لعودة مفعمة بالمشاعر إلى ملعب “أنفيلد”، عندما يلعب فريقه أمام ليفربول السبت المقبل، ضمن مباريات الجولة الثامنة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

واستقر ليستر سيتي بالمركز الثالث على سلم الترتيب، بعد فوزه الساحق على نيوكاسل يونايتد 5-0 مساء أول أمس الأحد، ومباراته المقبلة، ستعد اختبارا حقيقيا لقدرته على إنهاء الموسم في المراكز الأربعة الأولى.

وأقال ليفربول رودجرز من منصبه كمدرب للفريق قبل أربعة أعوام، وعين مكانه المدرب الألماني يورغن كلوب، لكن الأيرلندي الشمالي لا يملك أي مشاعر عدائية لفريقه السابق.

وقال رودجرز في تصريحات نقلتها صحيفة “ميرور”: “أتطلع قدما لهذه المواجهة، لأنني لم أعد إلى هناك منذ غادرت، إنه ناد عظيم عاملني بشكل رائع خلال الفترة التي قضيتها هناك، تعلمت الكثير وتم منحي خبرة عظيمة، بالطبع ظهروا بشكل رائع في العامين الأخيرين وفازوا بلقب دوري الأبطال، لذلك أتطلع للعودة”.

وأضاف: “البريميرليغ حلبة صعبة، لكن التركيز والنهم الذي يظهره اللاعبون كل أسبوع يوضح أن بإمكانهم اللعب على مستوى مرتفع للغاية، ما يزال الوقت مبكرا، ولم تخدعنا البداية الجيدة، الفرق الستة الكبيرة تواجدت هناك لسنوات والأرقام تبين أنهم ابتعدوا عن بقية الفرق”.

وتابع: “لكننا نتحسن، ونظهر هذا التطور، عندما جئت إلى هنا، كانت الفكرة أن نملك فرصة التنافس، الفرق الستة الكبيرة موجودة، سيكون الأمر صعبا، لكن يمكننا مقاومة هذه الحقيقة وهذا هدفنا، أن آتي إلى هناك وأن أحاول التأهل للمسابقات الأوروبية، هذا هو التحدي الذي أردته”.