تقاليد وعادات بلادنا:

تفطر العائلات البليدية حسب السنة النبوية بالتمر والحليب، ثم تؤدي صلاة المغرب جماعيا بالمنزل طيلة شهر رمضان، بينما يتجه البعض إلى بيوت الله لأداء الصلاة، وعند عودتهم يتناولون طبق الشوربة المعدة أساسا من الدويدة والتي تحضر بمرق أبيض، بعدها يتم تذوق باقي الأطباق التقليدية الأخرى مثل المثوم والبرانية وخداوج فوق الدربوز دون أن ننسى ”المشرملات” التي تعد ضرورية، ولا يغيب عن موائد البليديين طاجين البرقوق الذي يحضر بالتفاح واللوز ويكون مصحوبا بالقهوة.

بعد الإفطار يتجه الجميع لأداء صلاة العشاء والتراويح، بعدها يجتمع البليديون لإقامة السهرات الرمضانية عند الأقارب والأحباب كما جرت عليه العادة خلال الشهر الفضيل، حيث تعد المرأة لهذه السهرات مجموعة متنوعة من الحلويات التقليدية على رأسها الصامصة والمحنشة والقطايف، لأنها قلما تلجأ إلى اقتناء الزلابية أو قلب اللوز من الخارج.

وعن وجبة السحور فإن البليديين يفضلون المسفوف بالرائب أو الكسكسي بالحليب، بينما يحضر للطفل الصائم لأول مرة الشاربات، وهي عبارة عن سائل مسكر تضاف له باقة من الياسمين ويوضع في الكأس خاتم والدته أو أخته الكبرى.

هذا وتفضل العائلات البليدية إقامة حفلات الختان في ليلة القدر المباركة في جو عائلي يحضره الأهل والأحباب حيث تقام الوليمة.

مرام . م