سجلت بلادنا رقما قياسيا سلبيا غير مسبوق، يتمثل في إحصاء 13 جريمة قتل شهدتها مختلف ولايات الوطن في أقل من أسبوع، آخرها تلك التي سجلت أمس بعنابة عندما أقدم شاب مختل عقليا على توجيه طعنات بسكين إلى قلب أخيه، واقع حال في دول تحترم نفسها يدق على إثره ناقوس الخطر، وتطلق بسببه دراسات اجتماعية ونفسية لتشخيص العلة وتحديد أسباب هذا الارتفاع الرهيب في جرائم القتل ومحاولة إيجاد حلول لكبحها .. لكن في بلادي الحبيبة الأمر بات عاديا.