تعرض أبو جرة سلطاني، الرئيس السابق لحركة مجتمع السلم، إلى عملية نصب وإحتيال من طرف أصدقاء نجله أسامة عندما كان الأخير يرافقه في رحلته العلاجية بالعاصمة الفرنسية باريس سنة 2013.