نفس الإجراء إستفاد منه النقابي عوف حاج إبراهيم

تم رفع الرقابة القضائية عن الحقوقي والمحامي صالح دبوز، بعد 4 أشهر من خضوعه لها.

أوضح المعني في منشور له على صفحته الرسمية بموقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك”، أنه تم رفع الرقابة القضائية عنه بعد قيامه بالإضراب عن الطعام، تنديدا بقرار العدالة، كما أفادت نفس المصادر، أنه تم رفع الرقابة القضائية أيضا عن النقابي عوف حاج إبراهيم.

أوضحت وكالة الأنباء نقلا عن مصدر قضائي، أن رفع الرقابة القضائية التي فرضتها محكمة غرداية، على دبوز، يأتي عقب دراسة ملف المتابعة القضائية ضده بهدف إدراجه قريبا ضمن جلسة علنية أمام محكمة غرداية.

هذا وتم وضع المحامي صلاح دبوز، تحت الرقابة القضائية بأمر صادر عن نيابة محكمة غرداية، لعدم امتثاله لإستدعاءات صادرة عن هذه الهيئة القضائية.

وذكر المصدر القضائي، أن المشتبه به الذي أُلقي عليه القبض بالجزائر العاصمة قبل أن يتم اقتياده إلى غرداية قد أطلق سراحه فورا عقب تقديمه أمام العدالة ثم وضعه تحت الرقابة القضائية متابعا في قضية تتعلق بتصريحاته ومنشوراته على شبكات التواصل الاجتماعي، و تصريحاته بعدد من المدن في البلاد حول حكم يتعلق بجريمة القتل العمدي استهدف في مارس المنصرم احد أعيان مدينة غرداية، ويتابع أيضا المحامي والمدافع عن حقوق الإنسان الأستاذ صلاح دبوز، في قضية تعود إلى فترة سجن الدكتور كامل الدين فخار، بتهمة إدخال أشياء محظورة إلى مؤسسة عقابية.

وكشف المصدر القضائي أن محاكمة الأستاذ دبوز، ستبرمج خلال شهر سبتمبر القادم.

رضا.ك