أكدت تلقي الهيئة لـ1448 شكوى وإخطار خلال 2018، بن زروقي تكشف:

كشفت فافا سي لخضر بن زروقي رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان أن التقرير السنوي حول وضعية حقوق الإنسان في الجزائر سيرفع إلى رئيس الجمهورية بداية السنة القادمة، كما أعلنت أن الهيئة استقبلت أكثر من 800 شخص بمقرها خلال السنة الجارية من بينهم رعايا أجانب في الجزائر بالإضافة إلى 1400 شكوى وعريضة تم معالجة منها 900 حالة.

ن. بوخيط

قالت فافا سي لخضر بن زروقي أمس خلال افتتاح دورة تكوينية بالتعاون مع مكتب الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لمنظمة الإصلاح الجنائي حول الجرائم الإلكترونية، أن الهيئة شرعت في الإعداد للتقرير السنوي الذي سيرفع بداية العام القادم إلى رئيس الجمهورية حيث أجرت عديد اللقاءات التي جمعتها مع مختلف الهيئات بهدف تدوين ملاحظات حول وضعية حقوق الإنسان في الجزائر، لإعداد التقرير السنوي الذي سيرفع إلى عبد العزيز بوتفليقة رئيس الجمهورية مع بداية العام الجديد، حيث أشارت بن زروقي إلى حضور اللقاءات ممثلي 5 وزارات لتقديم مساعدتهم في مجال حقوق الإنسان وجمع المعلومات اللازمة حول الوضعية الحقيقية في الجزائر.

وأعلنت رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان أن الهيئة استقبلت 826 شخصا بمقرها خلال السنة الجارية بالإضافة إلى الإخطارات والتجاوزات التي تقدم بها مندوبون وأشخاص من بينهم رعايا أجانب في الجزائر، مشيرة إلى أن عدد الشكاوي التي تلقتها بلغت 1448 شكوى وعريضة خلال هذه السنة تم معالجة منها 900 شكوى لحد يوم أمس.

وأكدت بن زروقي أن شراكة الهيئة مع منظمات غير حكومية الهدف منها تكوين إطارات في حماية حقوق الإنسان وحمايتهم من كل المخاطر التي تحدق بهم.

من جهته الأستاذ محمد شبانة مدير برامج بالمنظمة الدولية للإصلاح الجنائي حول الجرائم الإلكترونية على أهمية الدورة في التكوين في مجال حماية المعطيات الشخصية والبيانات وكيفية مواجهة الجرائم الإلكترونية التي تكون أعقد من الجرائم العادية.