حددت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، شروط صارمة في عملية  تجديد المنح الخاصة بالطلبة المستفيدين من التكوين الإقامي بالخارج وذلك في إطار البرنامج الوطني الاستثنائي في تركيا، حيث أكدت لأول مرة أنها غير قابلة للتمديد وكل انقطاع عن البحث سيتحمل الطالب مسؤوليته.

أصدرت أمس السفارة الجزائرية بانقرة، في بيان توضيحي  لجميع الطلبة المستفيدين من التكوين الإقامي بالخارج جاء فيه انه  في إطار البرنامج الوطنية الاستثنائي في الجمهورية التركية ترفض  وزارة التعليم العالي تمديد المنح للطلبة الذين  استفادوا منها في إطار السنة الدراسية 2019-2020،  وهذا بعد  الطلبات العديدة من قبل هؤلاء الطلبة من اجل تمديد المنح في ظل الظروف الحالية التي يمر بها العالم  وجاء في ذات البيان  انه نظرا لكون الجامعات لم تتوقف كليا عن العمل بل غيرت فقط طرق عملها وقامت بوضع آليات أكثر ملائمة للوضع الراهن فان الطلبة الممنوحين ملزمون بضرورة مواصلة أعمالهم البحثية في إطار الوسائل والإمكانات التي تم انشاءؤها لهذا الغرض من قبل هذه الجامعات أو المؤسسات المستقبلة من خلال استخدام الرقمنة والانترنت والعمل في مجال البحث عن بعد، أما بخوص طلبات تجديد المنحة فان هذه الطلبات حسب بيان سفارة الجزائر يجب أن تكون مبررة بوثائق صادرة عن مخبر البحث يؤكد امتناع المؤطر عن العمل مع الطالب عبر الانترنت خلال فترة الحجر أو بسبب غلق المخبر وخارج هاتين الوضعيين لن يتم قبول اي طلب تجديد.

سليم.ح