شدد على استكمال خطوات الانضمام إلى منطقة التجارة الحرة الإفريقية

أكد كمال رزيق، وزير التجارة، انه تم وضع مجموعة من الآليات من أجل ترقية الصادرات خارج المحروقات التي تعد أهم تحديات القطاع خلال الخماسي الجاري.

أوضح الوزير، في تصريحات صحفية أدلى بها أمس على هامش ملتقى حول شروط التجارة الخارجية، أن أكبر تحدي للوزارة هو تصدير أكبر كميات ممكنة خاصة للمناطق التي لنا معها اتفاقيات، مشيرا إلى أن الديناميكية الجديدة للتجارة الخارجية تتمثل أساسا في عقلنة الواردات وتشجيع التصدير خارج المحروقات، مبرزا أن فهم آليات ومصطلحات التجارة الخارجية يلعب دورا كبيرا في ترقية القطاع.

كما تحدث رزيق، عن الإجراءات الواجب اتخاذها لترقية صادرات البلاد خارج المحروقات، على غرار استكمال إجراءات الانضمام إلى منطقة التجارة الحرة الإفريقية التي اعتبرها رزيق، مكسبا هاما من شأنه تحرير التجارة الإفريقية من العراقيل الميدانية والبيروقراطية، إضافة إلى توطيد العلاقات الاقتصادية بين دول القارة الإفريقية، وترتكز الديناميكية الاقتصادية والتجارية الجديدة للجزائر على عقلنة الواردات وتقليص الاستيراد عن طريق حماية المنتوج الوطني ومنع استيراد المواد أو المنتجات المنتجة محليا إلى جانب تشجيع الصادرات خارج المحروقات.

جمال.ز