رغم تعهده لأكثر من مرة منذ أشهر، بأنه سيقضي على أزمة الحليب، وشن حربا على الموزعين وأصحاب المقاهي الذين حملهم مسؤولية التلاعب بوجهة هذه المادة الحيوية المدعمة، نكث رزيق، وزير التجارة، بوعده، حيث لا يزال مواطنو عديد البلديات إلى اليوم يعانون من أزمة حليب، طوابير أمام المحلات تبدأ منذ الصباح الباكر، والصور التي توثق ذلك كثيرة تغص بها مواقع التواصل الاجتماعي.