من خلال تدعيم الثروة الحيوانية بمناطق الجنوب لتسويقها عبر باقي ولايات الوطن

أكد كمال رزيق، وزير التجارة، أن الجزائر تتجه نحو ترقية المنتوج المحلي وتقليص فاتورة الواردات من اللحوم.

وأوضح الوزير، في لقاء جمعه بممثلين عن الفيدرالية الوطنية للموالين ومستوردي اللحوم ورئيس المجلس الوطني للحوم الحمراء، قائلا :”أن الجزائر تتجه اليوم نحو ترقية المنتوج المحلي وتقليص فاتورة الواردات من هذه المادة”، مضيفا أن الجزائر تتجه أيضا لتحويل المستوردين إلى مستثمرين حقيقيين وذلك من خلال تطوير كل ما يرتبط بعملية التربية والذبح محليا.

وكشف الوزير رزيق، أنه سيتم دعم الثروة الحيوانية خاصة بمناطق الجنوب لتسويقها عبر باقي ولايات الوطن لاسيما في الشمال، مفيدا أنه يتم التنسيق مع وزارة الفلاحة للتكفل بالجانب اللوجستيكي لتقليص الأعباء المالية على الموالين تطهير الشعبة من المضاربين، وأبدى الوزير الاستعداد التام لمصالح قطاعه لدعم كل الفاعلين في شعبة إنتاج اللحوم الحمراء.

جمال.ز