بعدما تعرض للإهانة والإساءة من طرف عدد من التلاميذ (عديمي الأخلاق) الذين يدرسهم في إحدى المؤسسات التربوية في البليدة، حيث قاموا بإلتقاط صور له داخل  القسم وأرفقوها بمقطع فيديو يستهزؤون فيه بأستاذ من الرعيل القديم أشرف على تدريس أجيال عدة، قام أول أمس بعض زملائه وإطارات في مختلف القطاعات كانوا يوما ما تلامذته، على تكريمه، معيدين بذلك الاعتبار له.