في إطار اتفاق بين وزارة التربية الوطنية والمديرية العامة للوظيفة العمومية

قررت كل من وزارة التربية الوطنية، والمديرية العامة للوظيفة العمومية، في إطار اتفاق رسمي بينهما، إصدار رخص استثنائية لتوظيف خريجي المدارس العليا للأساتذة.

كشف مسعود عمراوي، الناطق الرسمي لنقابة الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين “أونباف”، في منشور على صفحته الرسمية في “الفايسبوك”، أن هذا الترخيص يتضمن توظيف جميع خريجي المدارس العليا للأساتذة في مواد التخصص حسب المناصب المتوفرة، وفي حال نفاذ كل المناصب يتم تعيينهم كأساتذة في التعليم الابتدائي ويتقاضون أجورهم كأساتذة في التعليم المتوسط، على أن يتم ترسيمهم، وأبرز المصدر ذاته، أنه وبمجرد ظهور أي منصب في مادة التخصص يحولون إليه مباشرة .

وفيما يخص خريجي المدارس العليا للأساتذة نمط أساتذة التعليم الثانوي، في حال نفاذ كل المناصب في مادة التخصص، يتم تعيينهم كأساتذة في التعليم المتوسط أو الابتدائي حسب توفر المناصب، ويتقاضون راتب أستاذ تعليم ثانوي، على أن يتم ترسيمهم، وبمجرد فتح أي منصب أو شغور آخر في مادة التخصص في الطور الثانوي يحولون إليه بشكل مباشر.

في السياق ذاته أبرز الناطق الرسمي لـ “أونباف”، أنه وفي حال توظيف كل خريجي المدارس العليا للأساتذة وبقاء بعض المناصب شاغرة يتم اعتماد القائمة الاحتياطية لإستكمالها قبل الـ 31 ديسمبر القادم.

هارون.ر