أجمعوا على انعدام الظروف المواتية لخوض غمار هذا الاستحقاق

أعلن كل من عبد العزيز رحابي، الوزير الأسبق، وعلي فوزي رباعين، رئيس حزب عهد 54، فضلا عن محمد السعيد، رئيس حزب الحرية والعدالة، عن عدم مشاركتهم في الانتخابات الرئاسية المقررة بتاريخ 12 ديسمبر المقبل.

كتب رحابي في منشور له على صفحته الرسمية في “الفايسبوك”، “أعلمكم أنني لست مترشحا للرئاسيات القادمة”، هذا بعدما عبر عن امتنانه وشكره لكل من طلبوا منه الترشح، وكذا للذين يناضلون من أجل حل سياسي شامل للمأزق السياسي الذي تعرفه البلاد.

من جانبه أكد علي فوزي رباعين، خلال ندوة صحفية نشطها أمس بمقر حزبه في العاصمة، إنه لن يترشح لاستحقاق الـ 12 ديسمبر المقبل، مبررا ذلك بانعدام الظروف المواتية للترشح.

كما أعلن محمد السعيد، رئيس حزب الحرية والعدالة، أنه غير معني بالانتخابات الرئاسية المقبلة، مبرزا خلال ندوة صحفية نشطها أمس بمقر تشكيلته السياسية، أن المعطيات الحالية غير مشجعة على تنظيم انتخابات رئاسية تُفرز رئيسا كامل الشرعية يلتفّ حوله الشعب بكل مكوناته لإعادة بناء الدولة الديمقراطية بإصلاحات هيكلية سياسية واقتصادية عميقة في كنف الثقة المتبادلة بين الحاكم والمحكوم، وفي جو من التضامن الوطني.

هارون.ر