الأنصار الجزائريون عالقون في مطار مصر منذ ليلة البارحة، ويتم طردهم من مطار القاهرة إلى الشارع من طرف الأمن المصري، إضافة إلى اعتداء الشرطة المصرية على المناصرين الجزائريين العالقين في مطار القاهرة، وتم كشف ذلك بتداول العديد من الفيديوهات عبر موقع الفايسبوك الذي يحمل مقاطع تعنيف الأمن المصري للعديد من المناصرين الجزائريين وفي ظل  صمت وغياب تام للسفير الجزائري بمصر، وعائلات المناصرين تصرخ “كيما ديتوهم رجعوهم لبلادهم سالمين” وتطالب السلطات بالتحرك والتدخل لإعادة الجميع آمنين.