خابت آمال مواطن ببلدية بوقرة ولاية البليدة، في توقيف أفراد العصابة التي كانت وراء عملية السطو التي طالت محله التجاري الخاص ببيع الهواتف النقالة والأجهزة الالكترونية، وذلك بعد الاجابة غير المقنعة التي تلقاها من مصالح الشرطة المختصة اقليميا التي قالت أن مسرح الجريمة خال تماما من البصمات.