خصص للعملية غلاف مالي بقيمة 79.8 مليون دينار

أكد والي ولاية باتنة، فريد محمدي، أول أمس، أنه تم ربط أكثر من 9900 منزل بشبكتي الكهرباء والغاز عبر عديد البلديات، منها 6600 منزل بشبكة الغاز الطبيعي و3300 منزل آخر بشبكة الكهرباء الريفية.

وأوضح الوالي، على هامش إعطائه إشارة تزويد 500 عائلة تقطن بمنطقة أولاد حريزة ببلدية وادي الماء، بالغاز الطبيعي، وهي العملية التي تطلبت غلافا ماليا بقيمة 79.8 مليون دينار، أن ذلك يندرج في إطار الاحتفالات المخلدة للذكرى، الـ 57 لعيدي الاستقلال والشباب.

وأشرف محمدي، خلال الزيارة الميدانية، التي قام بها إلى دائرتي مروانة وعين التوتة بالمناسبة على تشغيل الكهرباء الريفية لفائدة 476 عائلة منها 260 عائلة تقطن بمشتتي “تسرغيت” و”مولية” ببلدية معافة و216 عائلة بمنطقة أولاد منعة ببلدية وادي الماء، موضحا أن إعطاء إشارة تشغيل الكهرباء الريفية والغاز بهذه البلديات يعد رمزيا بالنسبة لهذه العملية التي مست عديد البلديات.

وأفاد المتحدث، أن توصيل هاتين الطاقتين الحيويتين إلى المناطق النائية والمعزولة بالولاية جاء بفضل جهود الدولة في التكفل بانشغالات المواطنين، حيث رصد للعملية ككل أكثر من 4 مليار دينار، ممولة من صندوق الضمان والتضامن للجماعات المحلية.

وستتواصل مثل هذه العمليات لتشمل عديد القرى والمداشر حيث تم تخصيص 1.5 مليار دينار للربط بشبكة الغاز الطبيعي، و600 مليون دينار للربط بشبكة الكهرباء، التي بلغت نسبة تغطية الولاية بها حاليا 96.5 بالمائة، حيث سيتم من الآن فصاعدا التركيز على جودة الخدمة وابتكار المزيد من الطرق لتأمين الشبكة.

وتم في ذات السياق، ربط 196 بئرا بالكهرباء الفلاحية لفائدة 200 فلاح مما سيمكن من سقي 1960 هكتارا من الأراضي الفلاحية، عبر عدد من البلديات.

وخلال زيارته الميدانية إلى دائرتي مروانة وعين التوتة استمع الوالي لانشغالات المواطنين ووعد بالنظر فيها، فيما أعطى تعليمات بعين المكان للشروع في إجراءات التكفل بحوالي 200 عائلة بهذه المنطقة، لم تشمل مساكنها عملية الربط بشبكتي الغاز الطبيعي والكهرباء، وذلك في “آجال أقصاها 20 أوت المقبل، كموعد لتشغيل هاتين الطاقتين الحيويتين لفائدة هذه العائلات”.

مصطفى عزي