ودعت معاناة ومشقة اقتناء قارورات غاز البوتان

تم بولاية الجلفة ربط بشبكة الغاز الطبيعي زهاء الـ 150 عائلة تقطن بالتجمع السكاني “واد الصدر” ببلدية عين الإبل (20 كلم جنوب عاصمة الولاية).

وأشرفت السلطات المحلية على وضع في الخدمة لهذا المشروع الهام في إطار الاحتفالات المخلدة ذكرى مظاهرات 11 ديسمبر 1960، وسط فرحة سكان المنطقة الذين ودعوا بهذا المكسب التنموي معاناة ومشقة اقتناء قارورات غاز البوتان، لاسيما وأنها تزامنت مع فترة برودة الطقس التي تعرفها المنطقة.

ورصد لهذا المشروع الذي يندرج ضمن مخطط صندوق الضمان والتضامن للجماعات المحلية (برنامج 2019)، غلافا ماليا قارب 70 مليون دينار، وجه لانجاز أشغال شبكة نقل على مسافة نصف كيلومتر وشبكة توزيع بطول 7.7 كلم.

وثمن سكان المنطقة هذا الانجاز الذي شكل لهم مطلبا ملحا لتحسين ظروفهم المعيشية، حيث قوبل بفرحة عارمة للسكان.

والجدير بالذكر، تضمن برنامج الاحتفالية تكريم عدد من المجاهدين وأبناء الشهداء وذوي الحقوق. كما تم تقديم مداخلات تاريخية من تنشيط أساتذة جامعيين.

جلفاوي.ك